منتدى cairo academy

اهلا وسهلا بك يا زائر في منتديات cairo academy

هام جدا لطلاب المعهد

نأسف لعدم وجود نشاط فى المنتدى
حيث نقوم الان بعمل منتدى مع شركة اخرى
داعين الله ان يكون افضل من هذا المنتدى
وسوف يكون المنتدى الرئيسى للمعهد
وبمشيئة الله سوف يفتتح المنتدى الجديد بحلول العام الدراسى الجديد
لكم منا اطيب الامنيات بالنجاح والتفوق
بأذن الله

                                                            الادارة


    بين مؤيد ومعارض ..عيد الأم فى نظر علماء الدين

    شاطر
    avatar
    Eng.Mohamed Fathi
    كبير المشرفين (الدراع اليمين للمدير)

    الجنس : ذكر
    الجنسية : مصرى
    القسم الدراسى : تانيه حاسبات
    عدد المساهمات : 79
    تاريخ التسجيل : 22/02/2010
    العمر : 25
    الموقع : Suez

    بين مؤيد ومعارض ..عيد الأم فى نظر علماء الدين

    مُساهمة من طرف Eng.Mohamed Fathi في الإثنين مارس 22, 2010 3:08 pm

    الآيات والأحاديث النبوية التى جاءت فى بر الوالدين التي توضح تأكيد حق الأم كثيرة ومعروفة لنا جميعاً وتدل لقارئها دلالة ظاهرة على وجوب إكرام الوالدين جميعا واحترامهما والإحسان إليهما ، وإلى سائر الأقارب في جميع الأوقات ، وتوضح أن عقوق الوالدين وقطيعة الرحم من أقبح الصفات والكبائر التي توجب النار وغضب المولى جل وعلا .

    ففى مجتمعنا الإسلامى الأم ليست فى حاجة الى تخصيص يوم لها كما فعل الغرب من تخصيص الأم بالتكريم في يوم من السنة فقط ثم إهمالها في بقية العام ، ولو كان فيه خير لفرضه الله سبحانه وتعالى أو أقره رسوله الكريم فى سنته ، يقول تعالى : { وَقَضَى رَبُّكَ أَلا تَعْبُدُوا إِلا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاهُمَا فَلا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلاً كَرِيماً }، ويقول المصطفى ، عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : "جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله من أحق الناس بحسن صحابتي ؟ قال : أمك ، قال : ثم من ؟ قال : ثم أمك ، قال : ثم من ؟ قال : ثم أمك ، قال : ثم من ؟ قال : ثم أبوك" رواه البخاري .

    فعيد الأم فى نظر علماء الدين ماهو الا تقليد الكفار الذين تختلف عقائدهم عنا وسلوكياتهم ، والذين هم بحاجة الى تخصيص يوم للأم والأب بل وكل الأقارب لأنهم لا يعرفون معنى البر الذى أرشدنا الله ورسوله اليه ، فالأعياد التي تخالف الأعياد الشرعية كلها أعياد بدع حسبما يرى الشيخ فرحات المنجى _من علماء الأزهر_ لم تكن معروفة في عهد السلف الصالح وربما يكون مؤسسيها من غير المسلمين أيضا فيكون فيها مع البدعة مشابهة أعداء الله سبحانه وتعالى ، وأعياد المسلمين الشرعية معروفة عند أهل الإسلام وهي عيد الفطر وعيد الأضحى وعيدنا الأسبوعى ( يوم الجمعة ) وليس في الإسلام أعياد سوى هذه الأعياد الثلاثة .

    ويؤكد الشيخ المنجى أن كل أعياد أحدثت سوى ذلك فإنها مردودة على محدثيها وباطلة في شريعة الله سبحانه وتعالى ، لقول النبي صلى الله عليه وسلم " من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد " أي مردود عليه غير مقبول عند الله وفي لفظ : " من عمل عملا ليس عليه أمرنا فهو رد " ، وبناء على ذلك فإنه لا يجوز فى العيد المسمى بعيد الأم إحداث شيء من شعائر العيد ، كإظهار الفرح والسرور وتقديم الهدايا وما أشبه ذلك بل على المسلم أن يعتز بدينه ويفتخر به وأن يقتصر على ما حدده الله تعالى لعباده فلا يزيد فيه ولا ينقص منه ، وعلى المسلم أيضا ألا يكون تابع ومقلد بل ينبغي أن يكون له شخصيته الخاصة بمقتضى شريعة الله تعالى حتى يكون متبوعا لا تابعا وحتى يكون أسوة لا متأسياً لأن شريعة الله كاملة من جميع الوجوه كما قال تعالى فى كتابه { اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا } ، وهل الأم تستحق أن يحتفى بها يوماً واحداً فقط في السنة ، لا بل الأم لها الحق على أولادها أن يرعوها فى كل وقت ما دامت على قيد الحياة وأن يعتنوا بها وأن يقوموا بطاعتها في غير معصية الله عز وجل في كل زمان ومكان .

    ويرى الدكتور مبروك عطية أستاذ ورئيس قسم اللغويات بكلية الدراسات الإسلامية والعربية للبنات بجامعة الأزهر أنه ليس هناك دليل على تخصيص يوم محدد لهذا الاحتفال فالإسلام وصى بتكريم الأم فى أى وقت ورفع من قدرها ومكانتها، ونبه على حقوقها ومع ذلك لم يأمر بتخصيص يوم معين لتكريمها والاحتفال بها، عن هشام بن محمد بن سيرين قال: "أتى علي - رضي الله عنه - بمثل النيروز، فقال: ما هذا؟ قالوا: يا أمير المؤمنين هذا يوم النيروز. قال: فاصنعوا كل يوم نيروزاً. قال: أسامة كره - رضي الله عنه- أن يقول النيروز"، قال البيهقي: "وفي هذا كراهة لتخصيص يوم بذلك لم يجعله الشرع مخصوصاً به".

    فكيف ندخل شيئاً ليس بديننا بل مجرد تقليد أعمى ،ويتساءل الدكتور مبروك :ما موقف يتيم الأم فى مثل هذا اليوم هل ننفيه خارج البلاد حتى ينتهى اليوم أو نعمى عينه حتى لا يرى ما يفعله الآخرون مع أمهاتهم والهدايا التى اشتروها من أجلهن ، شريعتنا يا إخوان فهمت ذلك وقدرت هذه المواقف وأمرتنا أن كل يوم يأتى ومعنا والدنا ووالدتنا يجب علينا الاعتناء بهم وتقديرهم وخدمتهم على أفضل وجه وليس فى يوم واحد فقط وماذا بعد هذا اليوم ، لا نعاودهم ونهجرهم ، أتمنى أن نعود إلى صوابنا وإلى شريعتنا الجلية .

    وترى الدكتورة عبلة الكحلاوى عميد كلية الدراسات الاسلامية والعربية واستاذ الشريعة الاسلامية بجامعة الازهر، أنه يجب أن يكون عيد الأسرة وليس عيد الأم فقط ، فالأسرة المسلمة كيان واحد لا يمكن تجزيئه وكل فرد فيها له دوره الخاص به ، ولا تعترض على وجود عيد للأم مادام هناك فى مجتمعنا الآن أمهات يملئون دور المسنين نتيجة جفاء أبنائهم وانشغالهم عنهن بأمور الدنيا الزائلة متناسين أمر الله تعالى :{فَلا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلاً كَرِيماً }، وكذلك قول المصطفى صلى الله عليه وسلم : "من أحب أن يبسط له في رزقه ويُنسأ له في أجَله فليصل رحمه ".

    تقول الدكتورة عبلة الكحلاوى : اننى أرى أمهات كثيرات تعبن وتحملن الكثير وضاقوا مرار العيش وضحوا بالكثير من أجل تربية أبنائهم وتوصيلهم لأحسن المراكز وأعلى درجات التعليم ، أراهم اليوم يبكون لأن أبنائهم وبناتهم الآن نسوهن وانشغلوا فى دوامة الحياة ، وأنا أقول لهم مهما حققتم من نجاح ومهما عملتوا من أموال لا شىء يسوى دمعة واحدة تنزل الآن من عين أمكم ، اللهم اكفنا شر الجفاء وقسوة القلب .
    avatar
    الشافعى

    الجنس : ذكر
    الجنسية : مصرى
    القسم الدراسى : اعدادى
    عدد المساهمات : 154
    تاريخ التسجيل : 06/03/2010
    العمر : 26
    الموقع : www.rslan.com
    العمل/الترفيه : طالب ولله الحمد
    المزاج المزاج : ذلك الفضل من الله

    رد: بين مؤيد ومعارض ..عيد الأم فى نظر علماء الدين

    مُساهمة من طرف الشافعى في الإثنين أبريل 05, 2010 11:40 pm

    نعم أنا مع السادة العلماء فى أن هذه ما هى إلا بدع أخذت من الغرب
    هدى الله أهله

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت سبتمبر 23, 2017 2:15 am